الأسواق الكونية: Globol Markets

الأسواق الكونية: Globol Markets

إن من إحدى نتائج الثورة التكنولوجيا والمعلوماتية واقتصاد المعرفة هو زيادة تجانس رغبات وحاجات العالم فمع تحسن الاتصالات والمواصلات اصبحت الأماكن المعزولة وكذلك الشعوب الفقيرة في الاقتصاديات النامية مكشوفة وتجذب المنتجات والخدمات الحديثة لهذه الشعوب، بعد أن كانت حكراً على الأسواق المتقدمة. واليوم يوجد طلب على السلع والخدمات في جميع أرجاء العالم ابتداء من السيارات إلى تكنولوجيا الكمبيوتر وبالتالي فإن التفضيلات المشتركة والموحدة ألزمت الشركات على ضرورة التخطيط في التصنيف وكذلك خدمات المؤسسات التجارية.

وهنا يظهر لنا الفرق بين الشركات المتعددة الجنسية والشركات الكونية هو أن الشركات الكونية تسعى لخدمة أسواق متماثلة والتي يمكن أن تظهر في كثير من دول العالم. بينما تسعى الشركات متعددة الجنسية للمنافسة على المستوى المحلي أو الوطني. وفي نفس الوقت تسعى الشركات الكونية في مجال لا حدود له، فهي عازمة كما لو أن العالم كله هو كيان واحد. ولهذا فهي تنافس على أساس القيمة المناسبة (أي أفضل تركيبة أو توليفة للسعر، والنوعية العالمية والاعتمادية وسرعة التسليم) وهي متطلبات كونية متطابقة من حيث التصميم، والأداء وحتى الموديل.

يقترح وليم نيومان (William Newman) أن تسعى المنظمة للحصول على موطئ قدم (Foot hold) ملائم في السوق، وذلك عند  صياغة الاستراتيجية الخاصة هذا الموضع هو دور المنظمة التنافسي المحدد، بحيث يجب أن يتلاءم هذا الدور مع بيئة المنظمة الداخلية والخارجية التي من المحتمل ألا تتحداها فيها منظمة أخرى أو تطردها منها. فليس من السهل العثور على مثل هذا الموطئ فيجب أن تبحث المنظمة دائماً على نوافذ استراتيجية أي فرص تسويقية.

طالع ايضا : سوق العقارات في اسطنبول من البداية الى النهاية

أشارت دراسة حديثة للمنظمات المتوسطة الحجم وذات الأداء المرتفع أو تلك المنظمات الناجحة بأربعة خصائص مشتركة هي:

-أنها تتخذ الإبداع كوسيلة للحياة.

-أنها تتنافس على قيمة المنتج وليس على أسعار.

-أنها تحقق القيادة في قطاعات من السوق.

-أنها تعتمد على قوتها في التنافس في قطاعات مختارة من السوق.

فقد أوصى بروتر (Porter) بأن هناك ثلاث استراتيجيات نوعية للتفوق على الشركات المنافسة في صناعة معينة هي القيادة في التكلفة الكلية Overall Cost Leadership والتمييز Differentiations بين المنتجات والتركيز Focus.

 المنافسة الكونية Global Competition

إن النتيجة الحتمية لتوسع نشاط التسويق هو زيادة المنافسة على أساس كوني وذلك بسبب أن المجهودات الحالية التي تحاول فهم طبيعة المنافسة قد ركزت على تحديد أو تطوير استراتيجيات المنافسة في الأسواق الصناعية الرئيسية واليوم ظهرت دول منافسة لم تكن في السابق كذلك مثل كوريا الجنوبية والبرازيل وسنغافورة ودول في الاتحاد السوفيتي السابق وكذلك أفريقيا وأمريكا اللاتينية.

المنافسة الكونية الناجحة تلزم المؤسسات المتعددة الجنسية بضرورة إجراء تغييرات في قابلياتها الاستراتيجية، وذلك باستبدال الاستراتيجية 

(Polycentric) التي ترى بأن دول العالم مختلفة في كل شيء، وتفضل هذه الاستراتيجية التعامل مع دول العالم من خلال التصدير عبر ممثلين لهذه الدول، وكذلك استبدال الاستراتيجية (Rigioncentric) التي ترى بضرورة التعامل مع المنظمة الإقليمية المحيطة بها، إلى استراتيجية تركز على (Geocentric) أي التي تقول بأن هناك أوجه شبه وأوجه اختلاف بين دول العالم. وتحاول هذه الاستراتيجية فهم ومعرفة أوجه الشبه لتصل إليها استراتيجياتها.

إن توجهات هذه النظرية بالإمكان إيجازها في الشكل رقم (10-1) التالي:

ب- المؤشرات الحديثة للتسويق الدولي:

إن أهم المؤشرات الحديثة للتسويق الدولي تركز على دراسة وتحليل المنافسة الدولية واثرها في الأسواق وفي وضع الاستراتيجيات التسويقية المناسبة الملائمة والتي يجب أن تأخذ بنظر الاعتبار الاختلافات الثقافية وخاصة العادات والتقاليد وعنصر اللغة والأنماط الاستهلاكية لذلك والتي يذجب أن تكون الأساس فذي وضع الاستراتيجيات التسويقية وخاصة الترويجية منها.. إن من أهم الأسباب الحقيقية وراء هذه المؤشرات والتطورات في النظرة العالمية هي: (الصميدعي 2000، ص317-319).

-انتهاج معظم دول العالم النمط الرأسمالي الاقتصادي.

-تقدم عالم الاتصالات والمواصلات وخاصة البث عبر الأقمار الصناعية مما جعل العالم كما أنه مدينة أو قرية صغيرة. وهذا بدوره ساعد على الإنتاج الثقافي ودوره في التطور الاجتماعي وتنفيذ رغبات وحاجات المستهلكين لدرجة أن الاختلافات وخاصة في الدول المتقدمة أصبحت ضيقة.

-اشتداد حدة المنافسة في الأسواق العالمية وكما استنتج (Seth) وفي مقالته Global Markets or Global Competition? “أسواق عالمية أو منافسة عالمية” أنه لا يوجد سوق عالمية بل هناك منافسة عالمية مبرراً استنتاجه هذا بأن عدم توفر الشرطان الأساسيان للسوق العالمية هما:

– تماثل حاجات بين مختلف الأقطار.

– تجانس المصادر ذات الندرة.

طالع ايضا : أسرع طريقة لبيع العقار

alialiwahab

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *